آخر الأخبار:    وزارة شئون المغتربين تعزي بوفاة الاخ / مساعد محسن       وزير المغتربين يتفقد سير اعمال لجنة المرحلين بمطار صنعاء الدولي       وزارة شؤون المغتربين تكرم مغتربات وموظفات في الوزارة       وزير شؤون المغتربين يبحث مجالات التعاون مع مديرة مكتب منظمة الهجرة       وزير شئون المغتربين يلتقي حكومة الشباب   

السيرة الذاتية للوزير

نبذة تعريفية

للتواصل بناء

للتواصل مع الأخ الوزير

مواقع للزيارة

منتدى المغتربين اليمنيين

فروع الوزارة

برامج تعليمية

منح دراسية

قانون المغتربين
اللائحة التنظيمية

جمعية الجالية اليمنية في السويد
الجالية اليمنية في دولة قطر
الجالية اليمنية في الإمارات العربية المتحدة
الجالية اليمنية في مصر
الجمعية اليمنية الهولندية
الجالية اليمنية في الكويت
الجاليةاليمنيةفي تنزانيا
الجالية اليمنية في امريكا
لجالية اليمنية في الصين
الجالية اليمنية الكندية – أوتاوا
الجالية اليمنية في فرنسا مرسيليا
الجالية اليمنية في كينيا

الجمهورية اليمنية- وزارة شئون المغتربين - المدرسة العربية العالمية الحديثة في ماليزيا
المدرسة العربية العالمية الحديثة في ماليزيا
05/08/2010

 

 

كتب / علي عبدالله المعمري
المدرسة العربية العالمية الحديثة في ماليزيا
 

المدرسة العربية الحديثة الدولية بدأت لأول مرة في العام الدراسي قبل عامين ؛ منذ ذلك الوقت ، والمدرسة يتم تطويرها باستمرار من أجل تحقيق الأهداف المعلنة في الذات بحيث يمكن أن تكون مؤسسة رائدة ضمن البيئة التعليمية في ماليزيا. المدرسة ظهرت للمرة الأولى  باسم "المدرسة العربية الحديثة"، وكانت اللغة العربية هي اللغة الأولى التي بدأت مع عملية التعلم في المدرسة في عام 2007/2008 مع 220 طالبا وطالبة من العرب و جنسيات عربية مختلفة ، والتي وصلت إلى 18 جنسية في المجموع.

الدراسة خلال  السنة جميع المواد الدراسية وباللغة العربية ما عدا لموضوع اللغة الإنجليزية ، بالإضافة إلى فصول خاصة لتعليم اللغة العربية لغير المتكلمين بها

لتحقيق أهداف المدرسة في التحرك نحو العولمة لمواكبة withscientific والتكنولوجية advancementsin لمناهج الدراسة ، ، مع الحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية من خلال التعليم الدراسات الإسلامية و الاجتماعية  اللغة العربية.

 ارتفع عدد الطلاب  بذلك ،  إلى حد كبير هذا العام ، 2008/2009 ، إلى أن وصل عدد الطلاب 500 طالبا وطالبة من مختلف الجنسيات  العربيةوغير العربية ، التي وصلت الى 31 جنسية في المجموع.

 
 
تعتبر المدرسة اللبنةالأساسية في تشكيل شخصية الطفل ، فمن المدرسة يخرج الطبيب والعالم والمتفوق في شتى مجالات الحياة...
وارتباط الطفل بالمدرسة في السنوات الأولى من العمر متوقف على مدى ما تغرسه المدرسةفي هذه النفس البريئةمن معاني جميلة.
ومهمة المدرسة هنا كبيرة إذ أنها هي المسؤولة والمؤتمنه على توجيه الطلبة وتعليمهم وتأديبهم.
ولا يتم ذلك للمدرسة إلا من خلال إدارة رشيدة ، تحسن انتقاء الكوادر وتوظيف طاقاتها.. وتهتم بالعملية التعليمية في كل مراحلها.. داخل الفصل الدراسي وخارجه.. بل وحتى وخارج المدرسة.ويكون ذلك بالأنشطة الممتعة المحببة إلى نفوس الطلاب، التي تجمع بين الفائدة والمتعة .
المدرسة العربية العالمية الحديثة هي احدى المدارس المتميزة التي وجد الطلاب بين جدرانها ما يشدهم ويجذبهم ويجعلهم يشعرون بالحنين إليها.هذا ما وجدته عندما سألت بعض طلاب هذه المدرسه بعد عدة ايام من عطلة الصينين التي تدوم عادة اسبوع هنا في ماليزيا .
هل اشتقتم للمدرسة؟
كانو جوابهم :نعم اشتقنا لها كثيرا
تقع المدرسة العربية في العاصمة كولالمبور في مبني كان يعرف سابقا بالمدرسة الفرنسيةويتميز المكان بهدوئة وجماله.
كما ويتوفر في المدرسة عدد من المختبرات مثل  مختبركمبيوتر ومختبر كيمياء. وملاعب كرة القدم وكرة السلة والتنس.
أما بالنسبةلكادر التدريس فهو من معظم الجاليات العربية المقيمة في ماليزيا ممن لديهم خبرةعريقة بالتدريس.
المراحل الموجودة في هذه المدرسة تبدأ من التمهيدي إلى الثانوي وتعتبر اللغة الانكليزية لغة الدراسة في هذهالمدرسة حيث تدرس معظم المواد باللغة الانكليزية عدا درس اللغة العربية ودرس القران الكريم .المنهاج المعتمد لديهم هو المنهاج السنغافوري .
الجميل في هذه المدرسة الأذان الذي يرفع لصلاة الظهر وكذلك صلاة الجمعة التي تقام في مبنى المدرسة للطلاب وبحضور كادر التدريس كون العطلة الرسمية هنا في ماليزيا السبت والأحد وليست الجمعة.
وقد أقيمت المدرسة أساسا لتعليم أبناء الجالية اليمنية في كوالالمبور وبمساهمة بيت هايل سعيد انعم وتقوم بتدريس المنهج اليمني بإشراف مباشر من وزارة التربية والتعليم في الجمهورية اليمنية
وحاليا تقوم المدرسة بتدريس أبناء الجاليات العربية في ماليزيا إضافة إلى أبناء الجالية اليمنية
 

بحضور اللواء مجاهد القهالي وزير شئون المغتربين مهرجان انتخابي حاشد في عمران دعما لمرشح الوفاق الوطني

نظمت اللجنة الانتخابية المشتركة في محافظة عمران مهرجانا انتخ

كلمة رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة في لقاء مع ابناء اليمن في ابوظبي

كلمة وزير شئون المغتربين في لقائه مع ابناء اليمن في ابوظبي

اللواء مجاهد القهالي رافض التطرف وقطع الطرقات

رسالة شكر لعبدربه منصور هادي من اللواء مجاهد القهالي

مقطع من كلمة المغتربين عن واجبنا نحو المغتربين

ما رأيك بالموقع؟

ممتاز

جيد

لا بأس

لا أدري

المغترب اليمني وصراعه المتلاحق بين قضبان الفرس

.

ايام قليلة هي الفاصلة في تاريخ اليمن الجديد

.

هل نبقى أسرى للماضي ونتناسى المستقبل؟

.

من وراء الثورات العربية عبد الغني اليوسفي

الرئيس صالح لا يستحق هذا الجحود همدان العليي -

.

لصحفي اليمني خالد عمر يكتب من القاهرة:أيام وليالي الرعب في مصر

.

صفارة الإنذار تنطلق من تونس الخضراء بقلم: عبد القيوم علاو

.

ذكرى اليوم الأسود يوم 13 يناير1986م ومذابحها ؟ بقلم: عبد القيوم علا

.

عناصر الحراك و المشترك في السفارات اليمنية بالعالم تتحرك لتثوير المغتربين د/ مبارك النهدي

يجب إن تكون الجاليات اليمنية صمام أمان للوحدة الوطنية ؟

.

الاول من يناير د/ يوسف الحاضري

.

خليجي 20 ودور المغترب اليمني بقلم: عبد القيوم علاو

.

أحزاب ألقاء لمشترك يتجها الي ألمقاطعه الغرض تعطيل الدستوري وتقويض للديمقراطية عبد الغني اليوسفي

.

بلادكم حلوة

.

الجالية اليمنية ومعضلات التجنيس في البحرين

.

لماذا كلما اشتد الخلاف بين الأحزاب تكون هناك دماء لجنودنا تسال؟ بقلم : عبد القيوم علاو

.

ديمقراطية اليمن بين سندان السلطة ومطرقة المعارضة - قراءة في الانتخابات النيابية القادمة ـ بقلم/ سامي شرف الأهدل باحث أكاديمي - فرنسا

.

استفتاء العربية ..تحامل إعلامي بقلم/ علي محمد الخميسي

.

اليمن..كرم الضيافة وروعة التنظيم والجمهور الخيالي (د. محمد الخير الشيخ)

.

الساخرون من اليمن!

.

شكراً يا شيخ طلال الفهد آل الصباح شكراً لكل أشقائنا في الخليج

.

العيد والمغتربون ..ذكريات وهموم

.

مشكلة الجالية اليمنية في السعودية: السفارة أم الداخل أم الجالية؟

.

خليجي 20 ودور المغترب اليمني

.

نجاح الامن القومي اليمني !! إنفلونزا الطرود -1

نساءٌ لم يُفلح الليل الطويل في الإنصات لشكواهن..عودوا أيها المغتربون!

.

أشقاءنا في الخليج .. أطمئنوا .. خليجي 20 آمن

.

الأول من يناير

.

اليمن.. أنت محاصر بالتاريخ والجمال

.

تلــكَ اُســـــــدٌ جـــــــدّدتْ إيـــمانها فتـــرى المــــوتَ إليهــــــم ْ حُبّبا

.

فرصة التواصل

.

اليمني مبدع في الخارج

.

هجــرة الكفــاءات العلميـــة إلى الخارج .. الأسباب – التداعيات – مقترحات وحلول

.

المغتربين اليمنين- الجاليات-التحويلات

.

كفلاء أبو يمن

.

المغتربون سفراء الوطن

.

اليماني وكفيله وقانون السوابق السعودي!

.

إشراك المغتربين في الحوار السياسي

.

( حسناء يا وحدة بلادي )قصيدةوحدوية

.

المرآة المغتربة في بلد الاغتراب

.

جميع الحقوق محفوظة © 2010، تصميم وبرمجة- م.زياد العلواني